سياسة

الائتلاف من أجل طرد الشركة الصهيونية للملاحة " زيم " من المغرب يحتج في الدار البيضاء

الجريدة نت - 11/03/2015 - على الساعة | 10:57 ص

نظم الائتلاف من أجل طرد الشركة الصهيونية للملاحة ” زيم ” من المغرب مساء يوم الإثنين 9 مارس وقفة احتجاجية أمام الفضاء الخارجي لمحطة القطار الميناء – الدارالبيضاء ضد تواجد هذه الشركة ، التي تأسست سنة 1945 بمبادرة من ديفيد ريمز، أول وزير لمواصلات الكيان الصهيوني،لأهداف تخدم تواجد الكيان الصهيوني وتطور فكرته في فلسطين.
وعبر الائتلاف الذي يضم أزيد من 20 إطارا من جمعيات ونقابات وهيئات سياسية وحقوقية عبر الشعارات التي رفعوها عن رفضهم واستنكارهم الشديد لتواجد مثل هذه الشركات التي يعتبرونها الية من اليات التطبيع الاقتصادي مع إسرائيل وطالبوا بالرحيل الفوري والعاجل وقطع ومقاطعة كل أشكال التعاملات والمبادلات التجارية مع إسرائيل.
وأشار نشطاء مغاربة يناهضون الشركة المذكورة، إلى أن ” زيم ” تقوم بترويج النزاعات العسكرية الإقليمية خدمة لتجارة الأسلحة، مرورا بتدريب وتسليح العصابات المشبوهة لتنفيذ المهمات القذرة نيابة أو دعما لمشاريع الهيمنة الأمريكية في المنطقة.
مفيد أن نذكر بأن شركة زيم نشأت عام 1945، كجزء من مشروع بدأته مجموعات الصهاينة منذ ما قبل ذلك بكثير، يكمن بنقل مواطنين أوروبيين من أتباع الديانة اليهودية إلى فلسطين، ضمن سياسة استعمار فلسطين، توفيرا لشروط اقامة الدولة المزعومة، كما رأينا بعد ذلك عامي 1947 و1948.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.