فرنسا تشارك بضربة جوية ضد «داعش»

الجريدة نت26 مارس 2015
الجريدة نت
صوت وصورة

أعلن ناطق باسم رئاسة أركان الجيوش الفرنسية أن فرنسا شنت مساء الأربعاء للمرة الأولى ضربة جوية في منطقة تكريت “شمال العراق” التي تحاول القوات العراقية استعادتها من تنظيم “داعش.”

وقال الناطق “وجهنا ضربة مساء الاربعاء في إطار مهمة التحالف في منطقة تكريت”، موضحا انها المرة الأولى منذ الهجوم العراقي على تكريت.

ولم يحدد المسؤول الطائرات الفرنسية التي نفذت الضربة أو الأهداف التي أصيبت.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت قبل بضع ساعات شن غارات مع مقاتلات من قوات الائتلاف الدولي ضد أهداف من التنظيم الجهادي في تكريت “بناء على طلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي”.

وفي إطار الائتلاف الدولي ضد تنظيم داعش نشرت فرنسا مقاتلات جوية في الامرات والأردن وانطلاقا من حاملة الطائرات شارل ديجول المتمركزة في مياه الخليج.

ويشارك آلاف العراقيين من جنود وشرطيين وعناصر شبه عسكريين موالين للحكومة من بينهم “وحدات الحشد الشعبي” في الهجوم لاستعادة تكريت والذي بدا في الثاني من اذار/مارس.

واتاح الهجوم استعادة السيطرة على مدن مؤدية الى مسقط راس الرئيس السابق صدام حسين وبتطويق بضع مئات الجهاديين الذين لا يزالون متحصنين في تكريت.

إلا أن استعادة المدينة أصعب مما كان متوقعات بسبب الدفاعات التي اقامها الجهاديون ومن بينها عدد كبير من العبوات المنتشرة في الطرقات والمباني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.