سياسة

مسيرة غضب ضد الحكومة وضد إصلاح التقاعد

الجريدة نت - 24/07/2016 - على الساعة | 5:49 م

نفذت التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، اليوم الأحد 24 يوليوز، مسيرة شعبية في الرباط، شارك فيها الآلاف من موظفي القطاع العمومي، للتنديد بقانون التقاعد الذي تبناه البرلمان.، والذي يقضي برفع سن التقاعد إلى 63 سنة.
ورفع المشاركون في المسيرة، التي انطلقت من باب الأحد إلى مقر البرلمان، شعارات قوية ضد حكومة بنكيران والبرلمان ،”ديكاج..ديكاج..حكومة الديبناج ” و” المجرمين في القصور..ولاد الشعب في البراكة “.
وطالب المشاركون في المسيرة التي طافت شارع محمد الخامس بالرباط ، وصولا إلى قبة البرلمان.، بالتراجع الفوري عن مشاريع قوانين التقاعد، وإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين وكبار المسؤولين الساميين، معتبرين أن ما شهدته مشاريع قوانين التقاعد من مناقشة وشد وجدب “مسرحية محبوكة، هدفها المس بحقوق الموظفين الشباب”.
واستنكر المشاركون في المسيرة النقابات العمالية، التي أخذوا عليها تخاذلها في التصدي لمشروع الحكومة الرامي إلى إصلاح التقاعد.
وأشارت التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد ، في بلاغ لها، إلى أن الخطة يترتب عنها تراجع في قيمة المعاش بسبب اعتماد معدل الأجر لـ8 سنوات الأخيرة عوض آخر أجرة، وتخفيض النسبة السنوية من 2.5% إلى 2%، بالنسبة للتقاعد العادي (بلوغ سن التقاعد)، ومن 2% إلى 1.5% بالنسبة للتقاعد النسبي.
وكان مجلس النواب أقر بشكل نهائي الأربعاء الماضي مسودة قانون إصلاح معاشات التقاعد، بموافقة 70 نائبا مقابل رفض 35.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.