وطني

مبديع: الفساد في مفهومه الواسع يتضمن الرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ والابتزاز والإثراء غير المشروع

الجريدة نت - 26/07/2016 - على الساعة | 6:12 ص

قال الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة ، مساء أمس الاثنين بوجدة، إن برنامج عمل وزارته يتوخى تثمين الرأسمال البشري وتحسين علاقة الإدارة بالمرتفق، و الحكامة و التنظيم.
وأشار السيد مبديع، خلال لقاء دراسي نظمه مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة، أن وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الادارة قامت باتخاذ مبادرات هامة ذات طابع مؤسساتي لتدعيم الحكامة بالإدارة العمومية وتكريسها على أرض الواقع. ومن هذا المنطلق، تم وضع الإستراتيجة الوطنية للوقاية من الرشوة، والتي تعد الأولى من نوعها.
وذكر، في هذا الصدد، بأن الفساد، في مفهومه الواسع، يتضمن الرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ والابتزاز والغدر والمحاباة والوساطة وتنازع المصالح والمحسوبية والإثراء غير المشروع وتبديد الممتلكات.
وقال السيد مبديع إن الحكومة الحالية قامت، في إطار التزامها بالإصلاحات الهيكلية الكبرى، بتنزيل هذا الورش وفق مقاربة تشاركية، بعد الاطلاع على تجارب دولية، وأنتجت مضمونا وفق مقاربة تتلاءم مع الوضع المغربي.
وأكد أن هذه الاستراتيجية تروم الحد من الفساد بشكل ملموس في أفق سنة 2025 من خلال جعل الفساد في منحى تنازلي، وذلك استناد إلى خمسة ركائز هي الحكامة، والوقاية، والزجر، والتواصل والتوعية، والتكوين والتربية.
إلى ذلك، تميز هذا اللقاء بعرض قدمه السيد زهر الدين الطيبي، أستاذ القانون بجامعة محمد الأول بوجدة، حول موضوع “الحق في الحصول على المعلومات بين مطلب الشفافية وتكريس الحكامة”.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.