إعادة انتخاب بنعلي أمينا عاما لحزب جبهة القوى الديمقراطية

الجريدة نت27 مارس 2022
الجريدة نت
سياسة
إعادة انتخاب بنعلي أمينا عاما لحزب جبهة القوى الديمقراطية
عبدالرحيم أبوسناء

أعيد انتخاب مصطفى بنعلي أمينا عاما لجبهة القوى الديمقراطية، اليوم الأحد ، خلال المؤتمر السادس للحزب الذي انعقد على مدى ثلاثة أيام بمدينة العيون.
و انعقد هذا المؤتمر، بتزامن مع إطلاق برنامج الفعاليات و الأنشطة الثقافية و التنظيمية المخلدة للذكرى (25) لتأسيس الحزب، و حمل شعار “معا لبناء الدولة الاجتماعية و تعضيد مساعي المغرب للسلم و تضامن الشعوب”.
كما جرت خلال هذا المؤتمر، المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي، وعلى تقارير لجان المؤتمر، بالإضافة إلى انتخاب أعضاء المجلس الوطني للحزب.وأضاف أن هذا المؤتمر يشكل، أيضا، محطة نوعية للتداول على مستوى تجديد وتثمين محتوى المشروع السياسي ذي الأفق التحديثي المجتمعي، مما يعزز الرصيد والمنجز الحزبي ويحفز مكونات الحزب على مواصلة الاجتهاد والإبداع برؤية استشرافية لمستقبل العمل السياسي والحزبي في كنف الدولة الاجتماعية، مبرزا أن هذه المحطة تدعو إلى خوض حوارات مع مختلف الفاعلين وتتبع نبض المجتمع عبر الانخراط في دينامياته، ومن خلال إعادة التفكير وإعادة صياغة الكثير من المفاهيم وتطوير الأطروحات والمقاربات الرامية لتجديد فكر اليسار وتعضيد قواه ونضالاته.
وتم خلال المؤتمر دعوة الحزب، بكل هيئاته وقطاعاته، إلى بلورة كل السبل والآليات والمقاربات الضرورية لولوج البيئة الرقمية، في كل أنشطة وبرامج عمل الحزب وطنيا وجهويا ومحليا، وصياغة برنامج عمل للأنشطة والمبادرات الكفيلة بإبراز أهمية الرسالة الحضارية والأدوار الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدبلوماسية لمغاربة العالم في أفق عقد ندوة وطنية في هذا الشأن، بالإضافة إلى الانخراط الواعي والمسؤول في كل الديناميات والحركات الاجتماعية المناضلة والمنشدة لمبادئ الحرية والمساواة والعدالة الاجتماعية والمجالية.
وأكد المؤتمرون في ختام أشغال هذا المؤتمر، الذي ترأسه السيد عمر أبو الزهور، على ضرورة تسريع مسارات التنزيل العملي لمبدأ المناصفة في كل أبعاده الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية والبيئية، وفق الفصل 19 من دستور المملكة، مطالبين بجعل 2022 سنة لإخراج القانون الإطار المتصل بتكريس وتقنين وتجسيد مبدأ المناصفة على أرض الواقع، ومأسسة الحقوق والمجالات والبرامج المتصلة به.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.