جريمة قتل بليريدا ضحيتها سائق طاكسي من أصول مغربية

الجريدة نت11 أبريل 2022
الجريدة نت
مجتمع
جريمة قتل بليريدا ضحيتها سائق طاكسي من أصول مغربية

إستفاقت مدينة ليريدا (لابورديتا) أمس الأحد 10 أبريل الجاري على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها سائق طاكسي”م ز” من أصول مغربية وأب لطفلين في مقتبل العمر،حيث وجهت له صعنات خلفية قاتلة على مستوى العنق والظهر أثناء مزاولة عمله الليلي حيث وجد الضحية مضرجا في دمائه .
خلفت الواقعة إستنفار السلطات المحلية والمصالح الأمنية حيث إنتقلت إلى مسرح الحادثة لرفع البصمات وإجراء الأبحاث اللازمة من أجل فك لغز هذه الجريمة.ونقلت جثة الضحية إلى المستشفى الجامعي بليريدا في حالة خطيرة التي بعدها فارق الحياة ،وفي انتظار التشريح الطبي وتوجيه الجثة الى مستودع الأموات تكثف المصالح الأمنية أبحاثها من أجل الوصول الى مقترف الفعل الإجرامي.
إذ يجري فريق Mossos d’Esquadra التحقيق لفك لغز وفاة سائق سيارة أجرة بطريقة عنيفة أمس الأحد في مدينة ليريدا ، بعد تلقيه عدة طعنات.
أفادت الشرطة الكتالونية أنه في حوالي الساعة 2:30 صباحًا ، تم إشعارها بوجود شخص فاقد للوعي عليه علامات عنف على الطريق العام.
كان الشخص الذي كان يسير على طول شارع سيفو ، في حي لا بوردي ، هو الذي وجد الضحية في حالة خطيرة للغاية.
تم نقل سائق التاكسي في حالة خطيرة للغاية إلى مستشفى Arnau de Vilanova في Lleida ، حيث توفي حوالي الساعة 5:30 صباحًا. يجري التحقيق في الحدث ، الذي لم يُسجل بسببه أي اعتقالات في الوقت الحالي ، من قبل قسم التحقيقات الجنائية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.