المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس يحتفي بالمغرب في دورته الـ20

الجريدة نت18 أبريل 2022
الجريدة نت
ثقافة وفن
المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس يحتفي بالمغرب في دورته الـ20

منذ تأسيسه سنة 2001 كان من بين أولويات المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس (فيكام)، المنظم من طرف مؤسسة عائشة بشراكة مع المعهد الفرنسي بمكناس، هو مواكبة الشباب المغربي المشتغل بسينما التحريك. ففي سنة 2004 تم تطوير محور التكوين الموجه لطلبة المدارس العليا للسينما والفن بالمغرب. ثم الإعلان عن جائزة عائشة لسينما التحريك في سنة 2005.  المهرجان أيضا عبر برمجته الغنية والمتعددة يفتح آفاقا جمالية وفنية للشباب المغربي.
دورة المهرجان (فيكام) المقبلة والتي ستنظم في الفترة المتراوحة مابين 6 و11 ماي 2022 ستحتفي بأفلام سينما التحريك المغربية عبر تنظيم يوم 6 و7 و8 ماي 2022 المنتدى الأول لفيلم التحريك المغربي والذي سيلتئم فيه المهنيون، وممثلو القناة الأولى والثانية بالإضافة إلى حضور المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان ومدرسة الفنون الجميلة بالبيضاء. هذا المنتدى سيمكن من فتح نقاش حول مستقبل سينما التحريك بالمغرب، في أفق تنظيم سوق لفيلم التحريك المغربي خلال السنوات المقبلة بمكناس.
لقد استطاع المهرجان الدولي لسينما التحريك بمكناس أن يحقق أهدافه المسطرة من طرف مؤسسة عائشة والمعهد الفرنسي بمكناس منذ تأسيسه: تكريس مدينة مكناس كمنصة مغربية عربية وإفريقية لسينما التحريك. هذا التوجه يواكبه في كل دورة حضور أسماء عالمية متميزة في سينما التحريك. شخصيات دولية تقتسم بكل نبل تجاربها ومعارفها مع الشباب المغربي.
يعود المهرجان (فيكام) بكل قوة في دورته المقبلة، عبر برمجة متميزة وأيضا عبر برنامج من الإقامات الفنية، والمسابقة الدولية للأفلام القصيرة والطويلة بالإضافة إلى سلسلة من اللقاءات المفتوحة مع المهنيين والتي تقدم صورة مشرقة لسينما التحريك المغربية. إن تسليط الضوء على فيلم التحريك المغربي هو في نفس الآن اكتمال لتجربة مغربية ومكافأة جميلة لفريق عمل المهرجان على جهوده لسنوات طوال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.