فيفا يفرض عقوبة مالية على المغرب.. ولا إعادة لمباراة مصر والسنغال

الجريدة نت2 مايو 2022
الجريدة نت
رياضة
فيفا يفرض عقوبة مالية على المغرب.. ولا إعادة لمباراة مصر والسنغال
ع.ع

فرضت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” غرامات وعقوبات على العديد من المنتخبات بسبب الأحداث التي واكبت مباريات تصفيات كأس العالم المقرر إقامتها في قطر نهاية العام الجاري.
وعاقب “فيفا” 35 منتخباً من بينها 5 منتخبات عربية هي المغرب والجزائر ومصر  من إفريقيا ولبنان وسوريا من آسيا.
وغّرم “فيفا”منتخب المغرب  30 ألف فرنك سويسري بسبب إشعال جماهيره الألعاب النارية في المدرجات، ورميهم المقذوفات على أرض الملعب، إضافة إلى إغلاقهم الممرات خلال اللقاء أمام الكونجو في 29 مارس الماضي.
و غُرّم الاتحاد الجزائري 3000 فرنك سويسري، بسبب “رمي المقذوفات على أرض الملعب، إضافة إلى إشعال الألعاب النارية في المدرجات” خلال مباراة الإياب المؤهلة إلى المونديال ضد الكاميرون. وكذلك تعرض المنتخب المصري لغرامة قيمتها 6000 فرنك سويسري بسبب سوء السلوك خلال مواجهة السنغال.
ولم تسفر المطالب المتكررة من مسؤولي الاتحاد المصري لكرة القدم بإعادة مباراة السنغال عن النتيجة المرجوة.
وفرضت لجنة الانضباط غرامة ضخمة على “أسود التيرانجا” تقدر بـ175 ألف فرنك سويسري، إضافة إلى اللعب مباراة واحدة من دون جمهور، بسبب “الفشل في تنفيذ قواعد السلامة والحفاظ على النظام على أرض الملعب، إضافة إلى رمي جماهيره المقذوفات على الملعب، وإضاءة الألعاب النارية واستخدام أشعة الليزر للتشويش على لاعبي المنتخب المصري، ورفع جماهيره لافتات تحمل شعارات غير لائقة”.
ولم يسلم منتخب لبنان من عقوبات الفيفا بعد فشله في الحفاظ على الأمن في المدرجات، إضافة إلى رمي جماهيره المقذوفات واجتياحها أرض الملعب مما أدى إلى تعطيل المباراة.
وبلغت الغرامة المالية على المنتخب اللبناني 100 ألف فرنك سويسري إضافة إلى عقابه باللعب مباراة واحدة من دون جمهور، أما المنتخب السوري الضيف فتم تغريمه بمبلغ 7500 فرنك سويسري بسبب اجتياح جماهيره أرض الملعب أيضاً.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.