الضرب والجرح المفضي إلى الموت يعصف بعشريني بوجدة

إبراهيم أجداهيم
حوادث
الضرب والجرح المفضي إلى الموت يعصف بعشريني بوجدة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة وجدة،أمس الأربعاء،من توقيف شخص يبلغ من العمر 21 سنة، وذلك للاشتباه في ضلوعه في قضية تتعلق بالضرب والجرح المفضي للموت.

وحسب مصدر أمني، فإن المشتبه فيه أقدم على تعريض شخص لاعتداء جسدي باستعمال السلاح الأبيض، أصيب على إثره بجروح بليغة تسببت في وفاته لاحقا بالمستشفى المحلي الذي نقل إليه لتلقي العلاجات الضرورية، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن تحديد هوية المشتبه فيه وإيقافه.

تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات والدوافع الحقيقية التي كانت وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.