مندوبية لحليمي تكشف تراجع نسبة البطالة بالمغرب مطلع سنة 2022

الجريدة نت5 مايو 2022
الجريدة نت
مجتمع
مندوبية لحليمي تكشف تراجع نسبة البطالة بالمغرب مطلع سنة 2022

كشفت مندوبية الحليمي أن الحجم الإجمالي للبطالة بلغ 1.466.000 شخص، وذلك بانخفاض قدره 68.000 عاطلا على المستوى الوطني، 52.000 بالوسط الحضري و16.000 بالوسط القروي.

وهكذا، انتقل معدل البطالة من 12,5 في المائة إلى  12,1 في المائة على المستوى الوطني، من 17,1 في المائة إلى 16,3 في المائة بالوسط الحضري ومن 5,3 في المائة إلى 5,1 في المائة بالوسط القروي.

وقد سجل معدل البطالة ارتفاعا لدى الشباب البالغين مابين 15 و24 سنة، منتقلا من 32,5 في المائة إلى33,4 في المائة، في حين تراجع في صفوف الفئات الأخرى من الساكنة.

وأوضحت المذكرة الإخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الأول من سنة 2022، أنه ما بين الفصل الأول من سنة 2021 ونفس الفصل من سنة 2022، وبإحداث 90.000 منصب شغل بالوسط الحضري وفقدان 148.000 منصب شغل بالوسط القروي، فقد الاقتصاد الوطني 58.000 منصب شغل على المستوى الوطني، بعد فقدان 202.000 منصب سنة من قبل.

فقدان الشغل كان نتيجة إحداث 40.000 منصب مؤدى عنه مقابل فقدان 98.000 مناصب غير مؤدى عنه. وهكذا، أحدث قطاع “الخدمات”85.000 منصب شغل وقطاع “البناء والأشغال العمومية” 29.000 منصب، وقطاع “الصناعة ” 13.000 منصب، في حين عرف قطاع “الفلاحة والغابة والصيد” فقدان 183.000 منصب.

وفيما يخص انخفاض النشاط والشغل، أوضحت مذكرة لحليمي أن معدل النشاط معدل النشاط مابين الفصل الأول من سنة 2021 ونفس الفترة من سنة 2022، عرف انخفاضا بنقطة واحدة على المستوى الوطني، منتقلا من 45,5 في المائة إلى 44,5 في المائة. هذا التراجع هو نتيجة ارتفاع حجم السكان في سن النشاط (15 سنة أو أكثر) بنسبة 1,4 في المائة مقابل انخفاض في حجم السكان النشيطين البالغين من العمر 15 سنة فأكثر بنسبة 1 في المائة.

و من جهته، انخفض معدل الشغل من 39,9 في المائة إلى 39,1 في المائة على المستوى الوطني. حيث عرف انخفاضا ضعيفا ب 0,2 نقطة بالوسط الحضري من 35,3 في المائة إلى 35,1 في المائة.

وبالنسبة لإحداث مناصب الشغل غير المؤدى عنه مقابل فقدان مناصب الشغل غير المؤدى عنه، فقد أوضحت المذكرة أن حجم الشغل انخفض ب 58.000 منصب، نتيجة فقدان 148.000 منصب بالوسط القروي وإحداث 90.000 منصب بالوسط الحضري. وحسب نوع الشغل، تم فقدان 98.000 منصب شغل غير مؤدى عنه خلال هذه الفترة، وذلك نتيجة فقدان 80.000 منصب بالوسط القروي و18.000 بالوسط الحضري.

في حين عرف الشغل المؤدى عنه ارتفاعا بـ40.000 منصب، وذلك نتيجة فقدان 68.000 منصب بالمناطق القروية وإحداث 108.000 منصب بالمناطق الحضرية.

أما فيما يخص تطور معدل البطالة بين الفصل الأول من سنة2021 ونفس الفصل من سنة 2022 لدى فئات معينة من السكان، فقد سجل معدل البطالة لدى حاملي الشهادات انخفاضا طفيفا إذ انتقل من19,8 في المائة إلى 18,9 في المائة. وعرفت فئة حاملي الشهادات ذات المستوى العالي ارتفاعا في معدل البطالة من 26,2 في المائة إلى26,7 في المائة. كما سجل هذا المعدل ارتفاعا لدى التقنيين الممتازين والتقنيين المتخصصين، يليهم الأشخاص الحاصلين على الشهادات العليا الممنوحة من طرف الكليات، والشهادات العليا الممنوحة من طرف المدارس والمعاهد.

من جهته، انخفض معدل البطالة لدى حاملي شهادات المستوى المتوسط ​​ من16,1 في المائة إلى 14,4 في المائة، حيث كان الانخفاض مهما لدى الاشخاص الحاصلين على شهادات التأهيل المهني.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.