الأمناء العامون لمكونات الجبهة الإجتماعية يرفعون التحدي لإنجاح مسيرة 29 ماي ضد الغلاء والقمع والتطبيع

عبدالرحيم عيطونة
سياسة
الأمناء العامون لمكونات الجبهة الإجتماعية يرفعون التحدي لإنجاح مسيرة 29 ماي ضد الغلاء والقمع والتطبيع

قررت الجبهة الاجتماعية المغربية تنظيم مسيرة وطنية ضد الغلاء والقمع يوم الأحد 29 ماي الجاري بمدينة الدار البيضاء، للمطالبة بخفض الأسعار وإطلاق سراح معتقلي الرأي.

وفي بلاغ عن الجبهة الاجتماعية المغربية، حيث أكد أن،الامناء العامين للمكونات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية للجبهة الاجتماعية المغربية وسكرتاريتها الوطنية، عقدوا الأمس السبت إجتماعا بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بالدارالبيضاء خصص لتدارس سبل إنجاح المسيرة التي دعت لها الجبهة، يوم الاحد 29 ماي 2022 على الساعة 11:00 صباحا، انطلاقا من ساحة النصر بالدار البيضاء، شعارها المركزي “مناهضة الغلاء والقمع والتطبيع” .

الجبهة، اعتبرت،أن تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية ضد الغلاء والقمع ومن أجل خفض الأسعار وإطلاق سراح المعتقلين بمثابة رد نضالي على الاختيارات الرجعية السائدة ،ومسيرة لفضح الأسباب العميقة للغلاء والذي تتحمل مسؤوليته الدولة بتجاهلها السيادة الغذائية لبلدنا واعتمادها على الفلاحة التصديرية، وللسيادة الطاقية بتصفية شركة لاسامير ونهجها لسياسة التقشف بالاجهاز شبه التام على صندوق المقاصة.

وأضاف البلاغ، “يهيب الامناء العامون لكل مكونات الجبهة وسكرتاريتها الوطنية بمضاعفة الجهود لرفع تحدي إنجاح هذه المسيرة الأمر الذي من شأنه انتزاع مكتسبات لمصلحة شعبنا وفتح آفاق رحبة أمام تطور الجبهة وترسيخها كأداة للنضال الوحدوي”.

.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.