الوداد يهزم الأهلي ويحصد دوري أبطال إفريقيا

الجريدة نت
2022-06-01T00:20:22+01:00
رياضة
الجريدة نت30 مايو 2022
الوداد يهزم الأهلي ويحصد دوري أبطال إفريقيا
عبدالرحيم أبوسناء

حقق الوداد البيضاوي  لقب دوري أبطال أفريقيا 2021 ـ 2022، وذلك بفوزه على الأهلي المصري بهدفين نظيفين في النهائي اليوم الاثنين على أرضية ملعب كرة القدم بالمركب الرياضي محمد الخامس في الدار البيضاء.
ونجح الوداد البيضاوي في تسجيل الهدف الأول بعد مرور ربع ساعة، عن طريق زهير المترجي، الذي سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لتسكن شباك الحارس محمد الشناوي، وبعد الهدف اندفع الأهلي محاولاً تسجيل هدف التعادل، لكن دفاع الوداد حال دون وصول هجوم الفريق المصري لمرمى الحارس أحمد رضا التكناوتي.
وفي الدقيقة 21 جاءت أولى المحاولات الجدية من جانب الأهلي، حيث سدد طاهر محمد طاهر كرة اصطدمت بمدافع الوداد لتخرج إلى ضربة ركنية، لم تسفر عن أي جديد.
وأضاع ياسر إبراهيم لاعب الأهلي فرصة خطيرة للأهلي في الدقيقة 24، حينما استغل كرة عرضية من علي معلول، ليوجهها بضربة رأس لتمر إلى جوار القائم الأيسر للتكناوتي.
ورغم سيطرة الأهلي على الكرة باستمرار، إلا أن محاولات الوداد كانت أكثر خطورة على مرمى الشناوي، وفي الدقيقة 34 وجه طاهر محمد طاهر ضربة رأس باتجاه مرمى الوداد، لكنها مرت إلى جوار القائم الأيسر للمرمى.
وواصل الأهلي محاولاته من أجل إدراك التعادل، فيما حافظ الوداد على تقدمه حتى نهاية الشوط الأول بنتيجة 1 / 0.
ومع بداية الشوط الثاني هاجم الوداد بكل قوة من أجل تسجيل الهدف الثاني، ونجح في مسعاه في الدقيقة 47، حينما تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، ليسدد كرة تصدى لها الشناوي، ثم تابعها المترجي في الشباك.
وسيطر الوداد على مجريات ربع الساعة الأولى من الشوط الثاني، حيث هدد مرمى الشناوي في أكثر من مناسبة، فيما حاول الأهلي مراراً وتكراراً العودة إلى المباراة.
وأضاع محمد شريف فرصة تسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 80، بعدما سدد كرة في المرمى الخالي من حارسه، لكن دفاع الوداد نجح في التصدي لتلك المحاولة.
وحاول الأهلي تسجيل ولو هدف واحد في شباك الوداد البيضاوي الذي نجح في السيطرة على الكرة ومجريات اللعب، ليحافظ على تقدمه حتى النهاية وتنتهي المباراة بفوزه 2 / صفر.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.