الرميلي تكشف حقيقة قطع الماء عن ساكنة الدار البيضاء

الجريدة نت25 يوليو 2022
الجريدة نت
مجتمع
الرميلي تكشف حقيقة قطع الماء عن ساكنة الدار البيضاء

نفى مجلس مدينة الدار البيضاء، اتخاذه لأي قرار يقضي بقطع الماء الصالح للشرب بالمدينة، من الساعة 11 ليلا إلى الساعة 8 صباحا، في إطار التدابير المتخذة لمواجهة مشكل ندرة المياه.
وقالت عمدة المدينة في تدوينة فيسبوكية: “على إثر ما تداولته بعض المنابر الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي بخصوص التدابير المزمع اتخاذها لمواجهة ندرة المياه، خاصة مسألة قطع الماء الصالح للشرب من الساعة 23 ليلا إلى الساعة 8 صباحا وتجميد الأنشطة التي تعتمد على الماء، فإن جماعة الدارالبيضاء تؤكد أن هذه الأخبار زائفة”.
وأكدت رئيسة المجلس الجماعي، بأن “جماعة الدار البيضاء تعمل بتعاون وثيق، لأكثر من 3 أشهر، مع ولاية جهة الدار البيضاء، وليديك، والحوض المائي والمصالح الخارجية لوضع استراتيجية للاستخدام الرشيد والمعقلن للموارد المائية والتي سيتم نشرها قريبًا”.
من جانبه قال نائب العمدة المكلف بالنظافة، أحمد أفيلال الإدريسي،أن مخزون مدينة الدارالبيضاء من الماء، كاف لتلبية حاجيات الساكنة إلى غاية متم شهر أبريل من السنة المقبلة من هذه المادة الحيوية، أي حوالي 9 أشهر من اليوم، مشيرا إلى أنه من بين التدابير الاستباقية التي تم اتخاذها، ربط المدينة بسد سيدي محمد بن عبد الله ضواحي الرباط لتفادي أي خصاص.
إلى جانب ذلك يضيف المصدر ذاته، تم منع استعمال الماء الشروب في سقي المساحات الخضراء أو غسل الشوارع والسيارات، تنفيذا لدورية وزارة الداخلية الموجهة للولاة والعمال، وكبديل على ذلك، أعطى المجلس انطلاقة مشروع محطات تصفية المياه العادمة من أجل استعمالها في سقي المساحات الخضراء، وكذا إعادة إحياء العيون الطبيعية بالعاصمة الاقتصادية، والتي تم طمرها لسنوات بسبب الأشغال.
هذا من جهة، ومن جهة أخرى،  يضيف نائب العمدة، ينتظر أن تعرف مدينة الدار البيضاء تشييد محطة لتحلية مياه البحر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.