مفاجآت جديدة في قائمة وليد الركراكي لمواجهة تشيلي وباراغواي

الجريدة نت12 سبتمبر 2022
الجريدة نت
رياضة
مفاجآت جديدة في قائمة وليد الركراكي لمواجهة تشيلي وباراغواي
عبدالرحيم أبوسناء

عقد مدرب المنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، وليد الركراكي، مؤتمراً صحافياً، الإثنين، لتقديم قائمة “أسود الأطلس” النهائية التي ستواجه منتخبي تشيلي وباراغواي في 23 و27 شتنبر الجاري، بمدينتي برشلونة وإشبيلية، بالوقت الذي سيدخل فيه منتخب المغرب معسكراً تدريبياً في إسبانيا استعداداً لنهائيات بطولة كأس العالم 2022.
وشهدت قائمة المنتخب المغربي الجديدة التي ضمت 31 لاعباً عودة لاعب فريق تشلسي، حكيم زياش، إلى صفوف المنتخب الوطني واستدعاء لاعب فريق باري الإيطالي، وليد شديرة، بالإضافة إلى عودة اللاعب يونس بلهندة، لاعب خط وسط فريق “أضنة سبور” التركي بعد طول غياب.
ومثّلت عودة زياش المفاجأة الكبرى في تشكيلة مدرب منتخب المغرب الجديد، خصوصاً أنه سبق وأن أعلن اعتزاله دولياً بسبب خلاف مع المدرب السابق، وحيد حاليلوزيتش، وهو من الأسباب الرئيسة التي أدت إلى إقالة الأخير من منصبه.
وضمت تشكيلة المنتخب الوطني المغربي الأسماء الآتية:
– في حراسة المرمى: ياسين بونو (إشبيلية) – منير المحمدي (الوحدة السعودي) – أنس الزنيتي (الرجاء).
– في خط الدفاع: رضا التكناوتي (الوداد) – أشرف داري (بريست) – سامي مايي (فيرنكفاروش) – جواد يميق (بلد الوليد) – غانم سايس (بشكتاش) – بدر بانون (فريق قطر) – أشرف حكيمي (باريس سان جيرمان) – نصير مزراوي (بايرن ميونخ) – حمزة الموساوي (نهضة بركان) – يحيى عطية الله (الوداد).
– وضم خط الوسط: يونس بلهندة (أضنة سبور التركي) – سفيان أمرابط (فيورنتينا) – يحيى جبران (الوداد) – عبد الحميد صبيري (سامبدوريا) – إلياس شاعر (كوينز بارك رينجرز) – أمين حارث (مرسيليا) – سليم املاح (ستاندار دولييج) – عز الدين أوناحي (أنجيه) – حكيم زياش (تشيلسي).
– أما في خط الهجوم، فجاء منير الحدادي (خيتافي) – سفيان رحيمي (العين الإماراتي) – عبد الصمد الزلزولي (أوساسونا) – زكرياء أبو خلال (تولوز) – سفيان بوفال (أنجيه) – أيوب الكعبي (هاتاي سبور) – ريان مايي (فيرنكفاروش) – يوسف النصيري (إشبيلية) – وليد شديرة (باري).

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.