استياء ساكنة دوار سيدي مسعود – سيدي حجاج – واد حصار بعد تخريب ملعب جمعية الاخوين

عبدالرحيم عيطونة
مجتمع
استياء ساكنة دوار سيدي مسعود – سيدي حجاج – واد حصار بعد تخريب ملعب جمعية الاخوين

فلسفة ملعب جمعية الاخوين للرياضة الكائن مقره بدوار سيدي مسعود -سيدي حجاج – واد حصار ، شيد لتوسيع قاعدة ممارسة رياضة كرة القدم، و فتح المجال الرياضي أمام الفئات الشابة خاصة من الدواوير السابقة المرحلة من المومنية والواسطي وغيرها من الدواوير السابقة بعمالات المدينة كما ان عدة فرق تلعب به من كافة العمالات منها 16 فريقا للكبار وحوالي 8 للصغار كما يتدرب به حوالي 64 طفلا من مشروع الرياض والذين قدموا من دوار المومنية والواسطي بعين السبع.، في أفق وصول هذه الناشئة إلى مراحل التميز أوالاحتراف في المستقبل، بدل المساهمة في التخريب الذي طال الملعب الذي يعد متنفس الساكنة.
اليوم نقف على ملعب كرة القدم التابع لجمعية الاخوين للرياضة التي تنشط في المجال الرياضي في لعبة كرة القدم الذي تم بناؤه على أرض في ملكية السيد طارق رمين رئيس الجمعية والمشروع اقيم بمجهود ذاتي دون اي دعم من الجماعة او الجهات المسؤولة ، الهدف منه تمكين شباب المنطقة من ممارسة كرة القدم في ظروف جيدة .
الملعب كان يتوفر على دوشات “مكان استحمام” مشيدة بالاسمنت  ونظرا لكونها اصبحت تشكل عائقا بالملعب ارتاى المسيرون  استبدالها باخرى من الالواح الخشبية ذات حلة جيدة  وتغيير مكانها لترك الحيز الكافي للملعب.
الا ان الجميع فوجئ يوم 5-9-2022 بخليفة قائد قيادة سيدي حجاج يقوم بهدم تلك الدوشات عن اخرها دون سابق انذار .
وتطالب الجمعية في شكاية توصل به موقع “الجريدة نت”بتعويضها عن الضرر الذي تعرضت له مع تمتيعها بالدعم كسائر الجمعيات الرياضية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.