عربي ودولي

صحافي إسرائيلي يقترح خطف أطفال قادة حماس لتبادل الرهائن

الجريدة نت - 17/12/2022 - على الساعة | 8:21 م

قالت مصادر إسرائيلية اليوم السبت، إن مراسل الشؤون العربية بالقناة العبرية “13” تسفي يحزكيلي، اقترح أن تختطف إسرائيل عبر أجهزتها الأمنية أطفال قادة من حماس، لإجبار الحركة الفلسطينية على إعادة الرهائن الإسرائيليين المحتجزين في قطاع غزة.
وأتى اقتراح المراسل يحزكيلي، بعد احتفال الحركة بذكرى التأسيس الـ 35، والتي جرى خلالها عرض بندقية من طراز “تافور” تعود للجندي الإسرائيلي المحتجز في غزة منذ 2014 هادار غولدن، بحسب ما ذكرته صحيفة “جيروزالم بوست” اليوم السبت. 
وعن سؤاله حول ما إذا كانت حماس ستوافق على صفقة تبادل أسرى جديدة، على غرار “صفقة شاليط” التي جرت في 2011، قال المراسل الإسرائيلي، الجميع في إسرائيل استيقظ من تلك الغفلة، و”نحن نرى ماذا جرى بسبب الإفراج عن الإرهابيين التابعين لحماس من السجون الإسرائيلية”.
وأكد المراسل الإسرائيلي، أن مفاوضات تبادل الأسرى بين الطرفين متوقفة، لأن إسرائيل لن تقبل بإطلاق سراح مئات المنتمين إلى حركة حماس الإرهابية، مقابل استعادتها للرهائن المحتجزين في غزة، مشيراً إلى أن ادعاءات عائلة الجندي الأسير هادار غولدن بأن إسرائيل لم تفعل الكثير لاستعادته من غزة، هي صحيحة، لكن ما زال في جعبة الأمن الإسرائيلي الكثير، مقترحاً “اختطاف أبناء قادة في حماس”. 
وأضاف يحزكيلي، أن “حماس أصبحت الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني، لما نشهده من تمدد لنفوذها في الضفة الغربية يفوق سيادة السلطة الفلسطينية”، معتبراً أن ذلك الانتشار حدث بسبب الأخطاء الإسرائيلية.
وتزعم حماس، أنها تحتجز 4 جنود إسرائيليين هم: “شاؤول آرون” و”هادار غولدن” و”أباراهام منغستو” و”هاشم بدوي السيد”، لكنها ترفض الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.