رياضة

المغرب يقارع الكبار.. وحلم اللقب العالمي يداعبه مستقبلاً

الجريدة نت - 18/12/2022 - على الساعة | 10:00 ص

أثبت المنتخب المغربي لكرة القدم أن بإمكانه مقارعة المنتخبات الكبرى في كرة القدم، وذلك بعدما أنهى منافسات بطولة كأس العالم “قطر 2022” محتلاً المركز الرابع.

وأحرز منتخب المغرب المركز الرابع في مونديال قطر بعد خسارته أمام كرواتيا 1-2 في مباراة تحديد المركز الثالث السبت، ليصبح أول فريق عربي وأفريقي في تاريخ كأس العالم يحرز المركز الرابع.

ولم تكن مسيرة المنتخب المغربي في البطولة سهلة لاسيما أنه تواجد في مجموعة صعبة بدور المجموعات مع منتخبات كرواتيا وبلجيكا وكندا.

ورغم أن كافة الترشيحات كانت تصب في خروج المغرب من الدور الأول وتأهل منتخبي كرواتيا وبلجيكا لدور الـ16 إلا أن “أسود الأطلس” حقق نتائج غير متوقعة بالتعادل مع كرواتيا سلبياً في المباراة الأولى، ثم الفوز على بلجيكا في مفاجأة كبيرة بهدفين نظيفين، ثم الفوز على كندا 2-1، ليصعد المنتخب المغربي لدور الـ16 متصدراً للمجموعة.

ورغم تصدره لمجموعته وتقديمه لمباريات جيدة في دور المجموعات إلا أن خروجه كان متوقعاً من دور الـ16 خاصة أنه اصطدم بالمنتخب الإسباني، الذي كان من بين المرشحين لنيل اللقب، ولكن المنتخب المغربي كان نداً له واستطاع أن ينهي اللقاء بالتعادل السلبي وأن يعبر لدور الثمانية فائزاً بركلات الترجيح 3-0.

لم يتغير الحال في دور الثمانية، حيث اعتقد الكثيرون أن المنتخب المغربي سيودع البطولة أمام المنتخب البرتغالي، خاصة أنه لا يوجد أي منتخب عربي أو أفريقي عبر من هذا الدور، ولكن المنتخب المغربي خالف كل التوقعات وعبر منه بفوزه بهدف نظيف، ليحقق إنجازاً تاريخياً بالتأهل للدور قبل النهائي.

وفي الدور قبل النهائي واجه المنتخب المغربي نظيره الفرنسي، بطل العالم، وكان نداً له في المباراة ولكنه خسر في النهاية بثنائية نظيفة، ليلعب في مباراة المركز الثالث التي خسرها أمام المنتخب الكرواتي بالأمس.

ونظراً للنتائج المبهرة التي حققها المنتخب المغربي في البطولة، يرى وليد الركراكي المدير الفني للمنتخب المغربي أن أسود الأطلس اكتسبوا حقهم بأن يكونوا من أفضل المنتخبات الكروية.

وقال الركراكي: “واجهنا كرواتيا مرتين، أحد أفضل ثلاثة فرق في العالم، واجهنا إسبانيا والبرتغال وفرنسا وبلجيكا وكندا، هذا شيء رائع”.

وأضاف “أثبت المنتخب المغربي أن بإمكانه أن يكون نداً لتلك المنتخبات. نحن الآن نتواجد بين أفضل أربعة منتخبات في العالم”.

ويرى الركراكي أيضاً أن المنتخب المغربي بإمكانه يوماً أن يتوج بلقب كأس العالم، وأكد: “لدينا هدف، وهو الفوز بكأس العالم يوماً ما”.

وأضاف “بالنسبة لمونديال 2026، لو كنت مستمراً في منصبي، سأكون قد اكتسبت المزيد من الخبرة، وربما ستتغير بعض الأشياء. وفي 2026 سندرك الإنجاز الذي حققناه في 2022”.

وسيوجه المنتخب المغربي أنظاره في الفترة المقبلة نحو التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا لكرة القدم المقبلة.

وسيسعى المنتخب المغربي لإثبات أنه من بين أفضل أربعة منتخبات في العالم من خلال التتويج بلقب البطولة التي ستقام في يناير (كانون الثاني) 2024، لاسيما أن المنتخب المغربي لم يتوج باللقب سوى مرة واحدة كانت في عام 1976.

ويرى الركراكي أن الفرصة مواتية حالياً للجيل الحالي لتحقيق اللقب الأفريقي بعد التألق في المونديال والظهور على الخارطة العالمية لكرة القدم.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.