سياسة

حزب “النهج ” يُدين هجوم مجموعات يمينية متطرفة وفاشية للاطاحة بالرئيس البرازيلي لولا

الجريدة نت - 12/01/2023 - على الساعة | 10:00 ص

قال المكتب السياسي لحزب النهج الديمقراطي العمالي في بلاغ له، أن مجموعات يمينية متطرفة وفاشية شنت يوم الأحد 8 يناير 2023 هجوما على مبنى الكونغرس في العاصمة البرازيلية، واقتحمت ساحة قصر بلانالتو، المقر الرئاسي وكذلك مباني حكومية أخرى. واحتلتها وعاثت فيها فسادا، وذلك في إطار المحاولات المتعددة التي يقوم بها اليمين المتطرف والفاشيون الجدد للاطاحة بالرئيس البرازيلي الشرعي لولا دا سيلفا والمنتخب ديمقراطيا والتي تندرج في إطار محاولات الاليغارشيات إجهاض التجارب اليسارية الديمقراطية في أمريكا اللاتينية..
ودان المكتب السياسي لحزب النهج الديمقراطي العمالي ما أسماه “مجموعات يمينية متطرفة وفاشية” التي تسعى إلى الاطاحة بالرئيس البرازيلي الشرعي لولا دا سيلفا والمنتخب ديمقراطيا.
وأضاف البلاغ الذي توصل موقع “الجريدة نت” بنسخة منه، إن المكتب السياسي لحزب النهج الديمقراطي العمالي يدين بشدة هذه المحاولات الانقلابية ويعبر عن تضامنه مع الشعب البرازيلي والرئيس لولا داسيلفا ويعتبر أن الرد الحقيقي يتمثل في تحقيق المطالب الشعبية المشروعة ووحدة اليسار.
ودعا المكتب السياسي لحزب النهج الديمقراطي العمالي في بيان له بمناسبة حلول السنة الامازيغية الجديدة، التي تصادف يوم 13 يناير 2023، كل القوى السياسية والنقابية والجمعوية المؤمنة بعدالة القضية الامازيغية، إلى تشكيل جبهة ميدانية قادرة على تعديل موازين القوة لصالح تحقيق أهم المطالب والتي تتمثل في إرساء سياسة حقيقية لتدريس اللغة الامازيغية عبر توفير كافة المستلزمات البشرية والمادية والبيداغوجية.
ومباشرة تعميم استعمال اللغة الامازيغية في مختلف القطاعات والإدارات العمومية.
والتراجع عن سياسة تفويت أراضي الجموع والأراضي السلالية للرأسمال المحلي والأجنبي، عبر استعمال مختلف الأساليب الاحتيالية
.ورفع وصاية وزارة الداخلية عن أراضي الجموع وجعلها تحت تصرف ذوي الحقوق عن طريق تأسيس تعاونياتهم الديمقراطية لتتكفل باستغلالها الجماعي
و رد الاعتبار لمنظومة القوانين الامازيغية ” ازرفان” التي تتميز بالحرية والديمقراطية والاستغلال الجماعي للموارد الطبيعية.
و اعتبار رأس السنة الامازيغية يوم عطلة رسمية مؤدى عنها.
وعبرت اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي في دورتها الثالثة عن دعمها لمختلف النضالات والاحتجاجات الشعبية والعمالية والنقابية، مؤكدة فشل “النموذج التنموي الجديد” وعجزه عن الاستجابة للمطالب الشعبية.
ورفضت اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي في بيان لها إستغلال تبعات كوفيد-19، أو الحرب في أوكرانيا، أو الجفاف، لتبرير الهجوم على حقوق ومكتسبات الشعب المغربي؛ وتندد يضيف البيان، إستمرار فرض حالة الطوارئ الصحية وتطالب برفعها.
وهنأ بيان اللجنة المركزية لحزب النهج الديمقراطي العمالي ،فدرالية اليسار الديمقراطي بنجاح مؤتمرها التأسيسي .
وأضاف البيان أن اللجنة المركزية تحيي نضالات النقابات التعليمية ومختلف فئات الشغيلة التعليمية، وتعبر عن دعمها لنضالات الأساتذة والأطر الذين فرض عليهم التعاقد، وتدين القمع الذي يواجهون به، وتندد بتأكيد محكمة الاستئناف بالرباط الأحكام الابتدائية الصادرة في حق الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد؛

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.