عربي ودولي

مشروع قانون إسرائيلي لكتم صوت الآذان في المساجد

الجريدة نت - 29/10/2014 - على الساعة | 6:59 ص

يواصل نواب في برلمان الاحتلال الإسرائيلي “الكنيست”، تقديم مشاريع قوانين عنصرية، تستهدف الحقوق المدنية لفلسطينيي الداخل بما فيها حرية العبادة.
ووفقاً لما ورد في صحيفة ” الشرق” السعودية، اليوم الأربعاء، أعاد حزب “إسرائيل بيتنا” الإسرائيلي، برئاسة وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، تقديم مشروع قانون لكتم صوت الآذان في المساجد، ومنع رفعه عبر مكبرات الصوت.
وقدم مشروع القانون عضو الكنيست، روبرت أليطوف، بتأييد من رئيس الحزب.
ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن أليطوف قوله، “إن القانون يهدف إلى منع الضوضاء الصادرة عن صوت المؤذن، وإن مئات آلاف المواطنين في إسرائيل في الجليل والنقب والقدس وأمكنة أخرى في وسط البلاد، يعانون بشكل يومي من الضجيج الصادر عن الآذان”، على حد زعمه.
ويهدف مشروع القانون إلى منع استخدام مكبرات الصوت في المساجد، إلا في حالات استثنائية وبموافقة وزير الداخلية الصهيوني.
وكان مشروع قانون مماثل قدم قبل نحو عامين من قبل عضو الكنيست السابقة، أنستاتسيا ميخائيلي، وتوقف بحثه نتيجة لردود الفعل التي سببها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.