فرنسا تحقق في تورّط جمعيات خيرية إسلامية في دعم داعش

الجريدة نت20 نوفمبر 2014
الجريدة نت
عربي ودولي
فرنسا تحقق في تورّط جمعيات خيرية إسلامية في دعم داعش

شهدت مكافحة الإرهاب والتطرف في فرنسا، منذ بث الشريط الذي كشف وجود عدد من الفرنسيين في صفوف داعش، تطوراً نوعياً ملحوظاً وفق ما أوردت تقارير إعلامية فرنسية الخميس، بتوجيه الاهتمام نحو الجمعيات الخيرية الإسلامية.

ونقل موقع قناة “ام 6” التلفزيونية، الخميس أن أجهزة ودوائر وزارة الداخلية الفرنسية قبضت الإثنين على 5 أشخاص على الأقل من مسؤولين ومشرفين على جميعات خيرية وإنسانية إسلامية،، بعد الاشتباه في تورطهم في تجنيد وتسهيل سفر الشباب الفرنسي المتطرف إلى سوريا والعراق.

تمويل
وأضاف الموقع أن هذه العملية تكشف تحولاً في مقاربة وزارة الداخلية ودوائر مكافحة الإرهاب، بما أن الموقوفين يعملون في “جمعيات ومنظمات خيرية” متخصصة في الإغاثة والمساعدة الإنسانية.

وأضاف الموقع أن وزير الداخلية الفرنسي برنارد كازنوف، وجه بتشكيل فريق متخصص للعمل فوراً على متابعة شبكات التمويل والدعم الذي  توفره الجمعيات والمنظمات العاملة في فرنسا، تحت غطاء العمل الخيري والإغاثة والمساعدة الإنسانية في فرنسا وفي الخارج، والتي لعبت دوراً كبيراً في تمويل سفر الجهاديين نحو سوريا والعراق، وتوفير الدعم المادي الضروري لشبكات التجنيد والتعبئة في فرنسا، قصد استقطاب الشباب الفرنسي والمسلم منه بشكل خاص.

العين على الإخوان
ويأتي هذا التوجيه الفرنسي بعد تزايد الدور الذي لعبته المنظمات والجمعيات الخيرية الإسلامية في فرنسا، على غرار اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، الواجهة غير المعلنة للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، مع ظهور دعوات لحلّ هذا الهيكل ومحاسبة المنتمين إليه بسبب دورهم في تمويل التطرف والإرهاب في فرنسا وخارجها.

ويتزامن هذا التوجه كذلك مع التحقيقات التي أمرت بها الحكومة البريطانية ضد المنظمات الخيرية الإسلامية وخاصة منها العاملة في محيط الإخوان والمتطرفين الإسلاميين بشكل عام.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.