حكومة العثماني تقرر الإبقاء على "الساعة الإضافية" .. وتغيير وقت الإلتحاق بالمدارس والإدارات

الجريدة نت
مجتمع
الجريدة نت26 أكتوبر 2018
حكومة العثماني تقرر الإبقاء على "الساعة الإضافية" .. وتغيير وقت الإلتحاق بالمدارس والإدارات

قرر المجلس الحكومي، المنعقد صباح اليوم الجمعة 26 أكتوبر، بالعاصمة الرباط، الحفاظ على الساعة الاضافية طيلة السنة، مما يعني ان المغرب سيصبح معتمدا على التوقيت غرينتش +1.
وحسب النص الذي تقدم به محمد بنعبد القادر وزير الوظيفة العمومية فإن التعديل “سوف يسمح بالاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفادياً لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديد خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة”، مضيفا ذات المصدر أنه “سوف يتم العمل بهذا التوقيت على سبيل التجريب”.
ومن المتوقع أن يدخل التعديل “حيز التنفيذ ابتداء من تاريخ نشره بالجريدة الرسمية، كما سيتم نسخ المرسوم رقم 2.12.126 الصادر في 18 أبريل 2012 المتعلق بتغيير الساعة القانونية كما وقع تغييره، ابتداء من نفس التاريخ”، وفقا للنص.
كما قرر المجلس الحكومي، إعادة النظر في استعمالات الزمن الخاصة بالمؤسسات التعليمية، وذلك لجعلها مناسبة مع قرار الإبقاء على “الساعة الإضافية” طيلة أشهر السنة.
وحسب ما أفاد به بلاغ صادر عن المجلس، فإن هذا الأخير قرر “اتخاذ عدد من الإجراءات المصاحبة للمرسوم وخاصة إعادة النظر في ساعة الالتحاق بالمؤسسات التعليمية والانصراف منها حتى يتسنى للتلاميذ القيام بذلك في ظروف ملائمة”.
وأكد ذات المصدر على عزم حكومة سعد الدين العثماني، أيضا، على “اتخاذ إجراءات إدارية أخرى تهم التوقيت الإداري”.
هذا وقد شدد المجلس الحكومي على أن هذا التعديل “سوف يسمح بالاستمرار في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا بكيفية مستقرة تفادياً لتعدد التغييرات التي يتم إجراؤها مرات عديد خلال السنة وما يترتب عنها من انعكاسات على مستويات متعددة”، مضيفا ذات المصدر أنه “سوف يتم العمل بهذا التوقيت على سبيل التجريب”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.