مشاركة السيسى فى «دافوس» تتصدر اهتمامات صحف مصر اليوم

الجريدة نت23 يناير 2015
الجريدة نت
عربي ودولي
مشاركة السيسى فى «دافوس» تتصدر اهتمامات صحف مصر اليوم

أهتمت الصحف المصرية الصادرة اليوم الجمعة بعدد من الموضوعات على رأسها مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالمنتدى الاقتصادي العالمي في “دافوس”.

ففي جريدة “الأهرام” وتحت عنوان “الرئيس أمام دافوس : لا تهميش للشباب مرة أخرى وملتزمون بسياسة مالية رشيدة”، قالت الصحيفة “من على منصة أكبر تجمع اقتصادى عالمي في دافوس .. أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي أن الشعب المصري أزال حكم الفرد في 25 يناير 2011 ونزعوا الشرعية عمن حاولوا الانحراف بهوية مصر في ثورة 30 يونيو وحث دول العالم على الاستثمار في مصر كما دعا المجتمع الدولي إلى التعاون من أجل مكافحة الإرهاب”.

وأبرزت الصحيفة قول السيسي في كلمته أمام المنتدى أمس: “أن الحكومة ملتزمة بتحقيق سياسة مالية رشيدة عبر خفض الدعم المقدم للطاقة تدريجيا والعمل على ضمان حماية الفئات الأكثر احتياجا وتطبيق برامج التنمية الشاملة”.

وفى الشأن الداخلى ذكرت “الاهرام ” ان رئيس أركان الهيئة الهندسية للقوات المسلحة المصرية والمشرف العام على مشروع حفر قناة السويس الجديدة اللواء أركان حرب كامل الوزير شدد خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي الذي عقده أمس ، على أن حادث التسرب المحدود الذي وقع في أحد أحواض الترسيب خلال الأيام الماضية لم يؤثر على العمل في مشروع حفر قناة السويس الجديدة سواء في أعمال الحفر الجاف أو التكريك في المياه .

وأضاف أن الحوض الذي حدث به تسريب موجود بين القناتين القديمة والجديدة وأن التسريب حدث في داخل الحوض إلى داخل الحوض نفسه من خلال الساتر الداخلي ولم تخرج المياه إلى أي من القناتين .

كما أشارت صحيفة ” المصرى اليوم” الى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي “أن الإرهاب الذي يواجه العالم واحد ولا يستثنى أحدا وأن الملايين التي خرجت في فرنسا الشهر الماضي احتجاجا على مقتل 12 فرنسيا (في الهجوم على صحيفة شارلى أبدو) هى امتداد للملايين التي خرجت في مصر قبل عام ونصف في 30 يونيو”.

وقالت ان الرئيس السيسى قال فى كلمته أن الدماء التى يسيلها الإرهاب في مصر وفرنسا وسوريا ومالي ونيجيريا لها نفس اللون ويجب التعاون الشامل لمواجهة الإرهاب وأن اختلفت مسمياته .

واشار الرئيس الى أن تحقيق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين يخلق واقعا جديدا في المنطقة يؤدي إلى الاستقرار وقطع الطريق على الفكر المتطرف.

وفي سياق أخر، قالت صحيفة “الأخبار” ان المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء أعلن أنه سيتم تمويل 25 جمعية أهلية بمبلغ 48 مليون جنيه تخصص لرعاية أطفال الشوراع، داعيا إلى ضرورة تكاتف الجهود بين الوزارات المعنية والجمعيات الأهلية لايجاد حلول للقضاء على هذه الظاهرة .

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية أمس برئاسته ، حيث عرض خلال الاجتماع نتائج حصر أعداد أطفال الشوارع وقدمت العرض مديرة المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية .

وأشار العرض إلى أن هذا المسح هو الأول الذي يتم على مستوى جميع المحافظات والذي كان هدفه التعرف على الحجم الحقيقي لتلك الظاهرة لتحقيق التعامل المؤثر والفعال معها .

وفي الشأن الأقتصادي، قالت صحيفة “الأخبار” أنخفض سعر الدولار في السوق السوداء ما بين 5 قروش و7 قروش أمس نتيجة انخفاض معدلات الطلب من بعض الشركات التي كانت سببا في اشعال السوق السوداء ونتيجة الاجراءات التي قام بها البنك المركزي والتي انعكست على ارتفاع سعر الدولار رسميا 20 قرشا خلال 4 أيام وخلقت حالة من الترقب والانتظار من جانب الشركات والمواطنين لما ستصل إليه الأسعار خلال الايام القادمة .

كما أنخفضت معدلات التداول في السوق السوداء خوفا من الاجراءات الرقابية للحكومة خلال الأيام الماضية وتحذيرات باتخاذ إجراءات مشددة ضد المتلاعبين بالأسواق من جانب البنك المركزي .

وفى الشأن الامنى، نقلت ” الاخبار” نفي اللواء خالد يوسف مساعد وزير الداخلية المصري ومدير أمن القاهرة  ما تردد عن محاولة اغتيال المستشار خالد المحجوب قاضي قضية هروب الرئيس الأسبق محمد مرسي من سجن وادى النطرون بعد قيام مجهولين بإلقاء قنبلة على منزله بحلوان ، مشيرا إلى أن الانفجار سببه تسريب غاز في العقار المجاور لعقار المستشار المحجوب وتم التعامل معه بمعرفة قوات الحماية المدنية.

وكان منزل المستشار المحجوب قد تعرض في الساعات الأولى من صباح أمس إلى انفجار أدى إلى تهشم النوافذ الزجاجية ، كما ترك فجوة بجدار الفيلا المجاورة مما جعل الأهالي يعتقدون أنها محاولة اغتيال .

حيث انتقلت إلى موقع الانفجار قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات لتمشيط المكان ، وتبين من معاينة نيابة حلوان باشراف المستشار شريف مختار أن الانفجار حدث بسبب تسريب الغاز من المواسير المتواجة في الفيلا المجاورة لفيلا المستشار خالد المحجوب نتيجة ضغط الغاز وخطأ في التركيب.

كما قالت جريدة “الجمهورية”  ان الدكتور جلال مصطفى سعيد محافظ القاهرة أكد خلال الجلسة التشاورية التي عقدت بالمحافظة بحضور مندوبين من البنك الدولي لبحث الارتقاء بأتوبيسات النقل العام ، أن المشاورات الخاصة بالمشروع تجرى ما بين الحكومة ومسئولي البنك منذ ثلاث سنوات وتهدف إلى تطوير خدمات النقل العام بالقاهرة في عدة محاور منها محور تطوير الخدمات وتختص به محافظة القاهرة ومحور تقوية الإطار المؤسسي الذي يدير النقل العام وتختص به وزارة النقل .

وأشار إلى أن المشروع يتضمن رفع كفاءة مسارات النقل العام وشراء 500 أتوبيس مكيف تعمل بالغاز الطبيعي منها 200 أتوبيس مجهزة لخدمة كبار السن وذوى الاحتياجات الخاصة مع خلق مجموعة محاور ورصف طرق وتخطيط الاشارات وتسهيل مسارات الأتوبيسات.

وأشارت الصحيفة إلي أعتماد مستشفى المقطم للتأمين الصحي لأول مرة علاج مرضى أورام الكبد بالعلاج الكيميائي.

وقد أكدت  الدكتور سهير عبد الحميد وكيل الوزارة ورئيس فرع القاهرة، أن هذه التقنية تقدم لمرضى أورام الكبد التي يتراوح حجمها ما بين 3 و 5 سم وأنه تم حتى الان علاج 65 حالة بنسب نجاح مرتفعة جدا إلى جانب العلاج بالتردد الحراري للورم أقل من 3 سم والعلاج الكيميائي للورم الذي يزيد حجمه على 5 سم، بالإضافة للعلاج الجراحي في حالة احتلال الورم لجزء كبير بالكبد.

وفي جريدة “الشروق”، أعلنت الصحيفة عن المظاهرات التي شهدتها وسط العاصمة المصرية القاهرة، حيث قالت “تظاهر عدد من شباب حركة أحرار وحازمون ومجموعة بميدان طلعت حرب ظهر امس واشعلوا الشماريخ فيما تمكنت قوات الأمن من فض التظاهرة بإطلاق قنابل غاز مسيلة للدموع .. وقال شهود عيان إن العشرات من أعضاء الحركة حاولوا التجمع بالميدان مرددين هتافات معارضة للسلطة الحالية وأطلقوا مجموعة من الصورايخ قبل أن تحضر مدرعات لقوات الأمن التي نجحت في تفريقهم”.

وقد نقلت الجريدة عن  شهود عيان “إن الشماريخ التي أطلقها الشباب طالت شقة بإحدى العقارات بشارع قصر النيل ما تسبب في اشتعال حريق بها فيما شاركت ثلاث سيارات إطفاء فى السيطرة على النيران وسيطرت قوات الأمن التي انتشرت بكثافة على الأوضاع داخل ميدان طلعت حرب والشوراع المحيطة .. وقال مصدر أمني إن الشرطة ألقت القبض على 15 منهم شاركوا في التظاهرة”.

وعن الشأن السوري، قالت “الشروق” في محاولة مصرية لتوحيد قوى المعارضة السورية في الداخل والخارج والخروج برؤية مؤحدة لحل الأزمة التي تشهدها البلاد استضاف المجلس المصري للشئون الخارجية أمس اجتماعا لقوى المعارضة للتواصل لوثيقة مشتركة .

شارك فى الاجتماع أكثر من أربعين شخصية وترأسه أحمد الجربا رئيس الائتلاف السابق ومثل حسن عبد العظيم هيئة التنسيق المعارضة في الداخل واقتصرت كلمات الافتتاح على رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية محمد شاكر وجمال سليمان باعتباره شخصية سورية مستقلة .

واعتبرت مصادر في القاهرة أن استضافة مصر لهذا الاجمتاع للمرة الأولى سيسحب البساط من انفراد تركيا بالسيطرة على الائتلاف السوري.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.